المدارس الاقتصادية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المدارس الاقتصادية

مُساهمة من طرف روح الايمان في الخميس سبتمبر 24, 2009 1:07 pm



bتـــذكرة حول المــــدارس b







أدى تفكك المجتمع الإقطاعي إلى ظهور عدة اتجاهات، كل اتجاه يحوي اديولوجية معينة.

فبدأت بظهور الرأسمالية التجارية التي غطت الفترة ما بين القرن15و18 ،وشهدت إثراء البورجوازية في شكل رأسمال تجاري على حساب سادة الإقطاع من جهة، وصغار المنتجين و الفلاحين من جهة أخرى .

وهي عملية تزداد اتساعا و تعمقا في شكل استقطاب اجتماعي لطريقة إنتاج المبادلة البسيطة التي وجدت جذورها مع تفكك طريقة الإنتاج الإقطاعي، استقطابا يتبلور في خلق طبقة من المنتجين الرأسماليين و طبقة من العمال الإجراء.

فقد تم هذا الاستقطاب عن طريق تحولات كيفية في الزراعة و الصناعة، و زاد من سرعته التوسع التجاري، خاصة في مجال التجارة الخارجية، في وقت كانت فيه الزراعة و الصناعة في خدمة و تحت سيطرت التجارة.



ثم جاء الطبيعيون حيث عرفوا القوانين الطبيعية تعريفا يقرب أكثر الظواهر، الطبيعية، فقد استطاعوا أن يبلوروا هذه الفكرة و أن يطبقوها على الأشياء الاقتصادية بادعائهم أن هذه الأخيرة هي كالأشياء الطبيعية تخضع كلها لقوانين حتمية يمكن ملاحظتها و لكنها لا تتبدل .



ثم تبعتها المدرسة الكلاسيكية فهي تقوم أساسا على حرية الفرد في اختيار الحرفة أو المشروع الذي يرغب فيه و تنفيذه دون تدخل للدولة حيث هذه الأخيرة يكمن عملها في الدفاع و الأمن الداخلي و إقامة العدالة و القيام بالمشاريع التي لا يقبل عليها الإفراد، كما أن هذه المدرسة تركز علي عنصر العمل، فالفرد يعتبر الوحدة الأساسية في البناء الاقتصادي الحر، حيث إذا ترك الفرد حرا و كان كذالك رشيدا فانه سوف يسعى لتحقيق فائدة ممكنة له من اختباره لمهنته.



وبعد تلتها المدرسة الاشتراكية فقد نشأت في القرن 19 نتيجة لاحتكار التجارة و الصناعة على النشاط الاقتصادي على حساب الزراعة و العمال.

وتتركز افكارهذا الاتجاه في إعلاء المجتمع عن الفرد و إخضاع المصالح الخاصة لمقتضيات المصلحة الاجتماعية، كما أنها تنادي بتحقيق المساواة بين الأفراد و أيضا إلغاء الملكية الفردية لأدوات الإنتاج و استبعاد المنافسة و القضاء على الرأسمالية.





وبعدها أتت
المدرسة الكينية بأفكار كينز،حيث التزم في مؤلفه الأول بوجهة النظر التي تقول بان مصالح مختلف طبقات المجتمع تتعايش مع بعضها في توازن و انسجام . وتوصل في مرحلة متأخرة إلى اعتبار«الطلب الفعال» هو الوسيلة الأولى لتحقيق التوازن ،و لابد من اجل تطور الاقتصاد في الاتجاه المطلوب من تداخل الدولة، و لقد استبدل كينز النظرية التقليدية حول التوازن في الأجل الطويل بتحليل الحوادث الاقتصادية قصيرة الأجل، و هو التحليل الذي أوصله إلى نظرية العمالة.



وأخيرا تأتي المدرسة الحدية التي أصبح معمولا بها حاليا، التي قطعت الاختلاف بين جميع المدارس الأخرى.

فقد جاءت المدرسة الحدية لتوحد بين جميع الأفكار و الوصول إلى قانون جديد و هو المنفعة التي تربط بين الفجوة بين الطلب و العرض ، حيث يهدف الحديين إلى التبادل لكن غير التبادل عند التجاريون أي هو ابتدءا من حاجات الإفراد الاقتصاديين الذين يهدفون إلى تحقيق أقصى إشباع لحاجاتهم، وعليه فان تصور الحديين لموضوع الاقتصاد ينعكس في سلوك الأفراد من خلال العلاقات بينهم و بين الأشياء النادرة التي تصلح لإشباع حاجاتهم و منه يصبح الاقتصاد علم نذره.







@إن جميع هذه المدارس الأنف ذكرها تهدف إلى تحقيق الثروة

ومفهوم جديد للاقتصاد، وقد اختلفت هذه المواقف من مدرسة لأخرى،

فكل واحدة تؤخذ السلبيات من التي سبقتها لتزيد و تبني أفكارها عليها و.





.
avatar
روح الايمان
عضو
عضو

انثى
عدد الرسائل : 5
العمر : 27
الموقع : hassi messaoud ouargla
العمل/الترفيه : المطالعة
الولاية/البلد : ورقلة
تاريخ التسجيل : 24/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى